الاخبار

"أبوغزاله المعرفي" و"الوطني للأمن السيبراني" ينظمان جلسة حوارية في اليوم العالمي لذوي الإعاقة

21-كانون الأول-2023

عمان - نظم ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي بالتعاون مع المركز الوطني للأمن السيبراني جلسة حوارية توعوية بمناسبة اليوم العالمي لذوي الإعاقة، بعنوان أصحاب الهمم السيبرانية، برعاية سعادة الدكتور طلال أبوغزاله وعطوفة المهندس بسام المحارمة رئيس المركز. 

وفي كلمته، أكد الدكتور أبوغزاله على أن الأمة العربية كانت عبر التاريخ متقدمة في جميع المجالات، داعيا إياها إلى استعادة ثقتها بنفسها لتتسلم دورها في قيادة العالم، خاصة وأنها تتميز بالعدد الكبير من الخبرات والكفاءات التي أثبتت جدارتها في العديد من المجالات وعلى مستوى العالم، وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة. 

ودعا الدكتور أبوغزاله إلى السعي لابتكار عربي مخصص لأمن الإنترنت يضمن حماية ذوي الاحتياجات الخاصة سيبرانياً، لافتا إلى أن مجموعة طلال أبوغزاله العالمية تسعى دوما إلى مواكبة العالم المعرفي حيث تستخدم أحدث التقنيات العالمية لحماية أمن بيناتها، كما استطاعت من خلال الكفاءات العربية صناعة وتصميم جهاز كمبيوتر محمول مخصص لطلاب المدارس قابل ليكون حقيبة مدرسية إلكترونية لجميع المراحل الدراسية يتم برمجته سنويا. 

من جانبه عبر المهندس المحارمة عن اعتزازه بتعاون المركز الوطني للأمن السيبراني مع مجموعة "أبوغزاله العالمية" وخاصة في مجال التوعية بالأمن السيبراني، مشيرا إلى أن المركز مهتم بالقضايا التي تؤثر على الجميع أفراداً أو مؤسسات الأمر الذي دعا المركز إلى إطلاق العديد من المبادرات التوعوية التي تساعد في مواجهة المخاطر والتقليل من الحوادث السيبرانية. 

وأضاف المهندس المحارمة أن الاستخدام الشخصي للإنترنت وخاصة منصات التواصل الاجتماعي التي تركز على جمع المعلومات لغايات الإعلانات لها محاذير كثيرة في الاستخدام الأمر الذي يتطلب التعامل معها بعناية، معربا عن أمله في إيجاد منتج وطني في مجال الأمن السيبراني. 

ووجهت رئيسة الملتقى الثقافي للمكفوفين السيدة سهير عبدالقادر تحية إلى الأشخاص ذوي الإعاقة في الأردن، مشيرة إلى أن الأردن قطع أشواطا في نشر الوعي وتغيير الصورة النمطية عن ذوي الإعاقة، من خلال مبادرات نوعية تسهم في تطوير كفاءاتهم واستثمار الإمكانات المتاحة وتوفير بيئة حاضنة لبناء أجيال من القيادات.

وخلال الجلسة قدم الدكتور عمران سالم خبير أمن المعلومات والاتصال الرقمي محاضرة حول توظيف الأمن السيبراني لخدمة أصحاب الهمم وأهمية توظيف التكنولوجيا لخدمتهم، فيما تحدث الأستاذ أحمد المصري عضو الملتقى الثقافي للمكفوفين ومجموعة من مدربي الملتقى عن النشر الواعي والمحتوى الرقمي والبرامج المقرصنة وأضرار استخدامها، وتم تقديم بعض النصائح للحماية من أضرار هذه البرامج.