key_news

ملتقى "أبوغزاله المعرفي" يستضيف البرنامج الأردني لسرطان الثدي في ندوة توعوية

04-تشرين الثاني-2019

عمّان – نظم ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي بالتعاون مع البرنامج الأردني لسرطان الثدي بدعم من مركز الحسين للسرطان ندوة توعوية بعنوان "سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكّر"، برعاية سعادة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس "طلال أبوغزاله العالمية".

وتأتي الندوة ضمن جهود ونشاطات الملتقى الداعمة لجهود البرنامج الأردني لسرطان الثدي بالتزامن مع الحملة التي يتم تنفيذها خلال شهر تشرين أول/ أكتوبر الذي يعتبر شهرا للتوعية بسرطان الثدي في كل عام.

وفي كلمته، أكد الدكتور طلال أبوغزاله على أهمية دور صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال رئيسة هيئة أُمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان مثمناً جهودها النبيلة في التوعية وعلاج مرض السرطان في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط من خلال قيادتها لمؤسسة ومركز الحسين للسرطان والذي يعتبر صرحاً علمياً وطبياً متطوّر ومتقدّم على مستوى العالم.

وأعرب أبوغزاله عن اهتمامه الكبير في التوعية بأهمية الكشف المبكّر في الوقاية والعلاج من مرض السرطان والذي يعتبر أفضل الوسائل للحماية والسلامة كما أنه أكثر الوسائل اقتصاداً، حيث يوفر الكشف المبكّر المبالغ الطائلة التي يتحملّها المريض والاقتصاد الوطني في حالة العلاج عند الكشف المتأخر للمرض. 

من جانبه أكد السيد فادي الداوود المدير التنفيذي لملتقى طلال أبوغزاله المعرفي اعتزاز الملتقى باستضافة هذه الندوة التوعوية، مؤكداً انه من المسؤولية الوطنية والمجتمعية للملتقى دعم هذه الجهود، حيث يقوم الملتقى ببث الرسائل التوعوية الخاصة بالحملة الوطنية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بمجموعة طلال أبوغزاله العالمية. 

وأطلق البرنامج الاردني لسرطان الثدي الحملة العربية الرابعة للتوعية بسرطان الثدي لهذا العام تحت شعار "ما تنسي الاعراض. افحصي".

وقالت مديرة البرنامج الاردني لسرطان الثدي ريم العجلوني أنه تم تأسيس البرنامج عام 2007 كبرنامج وطني بتوجيهات من وزارة الصحة الأردنية، لتولي مهمة تخفيض معدل الوفيات الناتجة عن سرطان الثدي، والانتقال من تشخيص المرض في مراحله المتأخرة (الثالثة والرابعة) إلى تشخيصه في مراحل مبكرة (صفر-الثانية) حيث تكون فرص الشفاء أعلى وتكاليف العلاج أقل.

واشارت العجلوني إلى أنه يتم تشخيص ألف سيدة سنويا في الاردن بسرطان الثدي، مشيرة الى ان نسبة كبيرة من الحالات تكتشف في المراحل المتأخرة حيث يكون العلاج أصعب وأكثر كلفة وفرص النجاة أقل.

وأشادت العجلوني بدعم ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي باستضافة هذه الندوة وأكدت أن هذه الندوات تعمل على زيادة الوعي لدى المجتمع وتسلّط الضوء على أهمية الكشف المبكّر الذي يعد اهم وسيلة للوقاية والعلاج. 

وفي نهاية الجلسة قام سعادة الدكتور طلال أبوغزاله بتكريم المتحدّثات وتقديم دروع تقديرية لهن اعتزازاً بدورهن وجهودهن في التوعية والتثقيف، حيث تحدثت خلال الندوة الدكتورة يسار قتيبة مديرة وحدة الكشف المبكر في مركز الحسين للسرطان، والدكتورة سهى الغول أخصائية الأشعة التشخيصية في مركز الحسين للسرطان.