key_news

معهد طلال أبوغزاله-كونفوشيوس يشارك في ندوة "الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية"

30-تشرين الأول-2019

عمان - عقدت السفارة الصينية في الأردن بالتعاون مع مركز الرأي للدراسات ندوة للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية تحت رعاية السفير الصيني سعادة السيد بان ويفانغ، والذي ألقى الكلمة الرئيسية بحضور نخبة من الشخصيات البارزة من الأردن والصين وعدد كبير من أفراد الجالية الصينية في المملكة بالإضافة إلى ممثلي معهد طلال أبوغزاله كونفوشيوس في الأردن.

وأكد السفير على عمق العلاقات الدبلوماسية التي تجمع بين البلدين منذ ما يقارب 42 عاما وهي علاقات يمكن وصفها باعتبارها علاقات صداقة وشراكة متينة.

وأشار السفير بان ويفانغ إلى عمق علاقة الثقة المتبادلة على الصعيد السياسي بين الجانبين في السنوات الأخيرة مؤكدا أن التعاون البراغماتي في العديد من المجالات قد حقق نتائج مثمرة.

وكشف السفير النقاب على أن الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون الصيني-العربي سينعقد في الأردن العام المقبل والذي يعد حدثا هاما في تاريخ العلاقات الصينية العربية.

وقال السفير إن الصين أصبحت ثالث أكبر شريك تجاري للأردن وثاني أكبر مورد للاستيراد للمملكة حيث تعد الصين المستورد الرئيسي للبوتاس الأردني، مشيرا الى أن الانتهاء من مشروع محطة العطارات لتوليد الكهرباء من الصخر الزيتي والذي تشارك فيه الصين في الاستثمار والتمويل والبناء سيكون في العام القادم وإنه من المتوقع أن يلبي هذا المشروع ما بين 10% إلى 15% من الطلب الأردني على الكهرباء. 

من جانبه، قال مدير مركز الرأي للأبحاث الدكتور خالد الشقران أن الصين ساهمت بشكل ملحوظ في عملية السلام والتنمية في العالم كما أنها تلعب دورا مهما في الشؤون العالمية وأن تأثيرها على العالم آخذ في النمو معبرا عن فخره لاستضافة ندوة في هذا السياق لاستكشاف تطورات العلاقات الصينية الأردنية.

كما أوضح الأستاذ مالك الطوال، مدير الدائرة الآسيوية في وزارة الخارجية الأردنية، أن الصين أحرزت انجازات عظيمة والتي تعود لحكمة القادة الصينين خلال السبعين عاما الماضية مبينا ان نهضة الصين لم تكن نهضة اقتصادية فقط بل عملية تجديد شاملة في مجالات عدة. 

وخلال الجلسة، قال المدير التنفيذي لمعهد طلال أبوغزاله كونفوشيوس في الأردن، الأستاذ مأمون أبوالسباع ان إنجازات الصين في الاقتصاد والتعليم والثقافة والمجالات الأخرى قد جذبت انتباه العالم بأسره مشيرا للإنجازات المثمرة لمعهد كونفوشيوس في تعليم اللغة الصينية والتبادلات الثقافية الصينية الأردنية معربا عن استمرار المعهد في القيام بدوره في تعزيز التعاون بين الأردن والصين متطلعا الى تحقيق تقدم جديد بالتعاون في عدة مجالات بين الصين والأردن. 

وفي ختام الندوة التي حضرها ممثلي وسائل الإعلام المختلفة، أجاب السفير على أسئلة الحضور الذين تمنوا المزيد من التقدم والنجاح.